من مأساة سوريا إلى مأساة اليونان

السبت،18 كانون الثاني(يناير)،2020

متابعة: مركز عدل لحقوق الإنسان

ففي تقرير لها اطلعت عليه vedeng news اشارت صحيفة الغارديان إلى أوضاع اللاجئين المخيبة للآمال والتي تقشعر لها الأبدان وذلك في مخيم موريا في جزيرة ليسبوس اليونانية، والتي تشهد ازدياداً ملحوظاً في أعداد اللاجئين القادمين من مناطق الصراع في سوريا سالكين طرق الموت بحثاً عن حياة افضل لكنهم الآن يقيمون في مساحات واسعة تغطيها أسقف من المشمع المثبت بين أشجار الزيتون. وتحتوي الجزيرة على مخيمين للاجئين (مخيم موريا) ومخيم ثان مصمم في الأساس ليحتوي قرابة 2,000 شخص، ويتواجد به حالياً حوالي 18,000 شخص. يعيشون في ظروف سيئة جداً ويفتقدون لأبسط حاجات الحياة

تقرير: ماهر العلي

———————————    

Vedeng news